محلي

إطلاق 10 صواريخ باليستية على أهداف عسكرية في جيزان

أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، اليوم 10 صواريخ باليستية نوع بدر1 على أهداف عسكرية بجيزان في أكبر عملية للقوة الصاروخية. وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن القوة الصاروخية…

فقراءالطعام ..وجنون اسعار الخضروات..والفواكه ..!

تحقيق / نسيم محمد الرضاء يعتبر توفير الفاكهة على مائدة الطعام مهمة شاقة على اليمنيين فتذوقها يتطلب التخلي عن وجبة أساسية في بلد يعيش أغلب سكانه على اقل من دولار يوميا وعوضا من أن يلتهم اليمنيون الطعام  يلتهمهم الجوع على…

غدا .. انطلاق البطولة التنشيطية المفتوحة للرماية

 تنطلق غدا بصنعاء البطولة التنشيطية المفتوحة للرماية الأولمبية في سلاحي المسدس والبندقية لفئتي الذكور والإناث "كبار – ناشئين" ينظمها إتحاد اللعبة. يشارك في البطولة التي تقام بصالة الاتحاد على مدى أربعة أيام  80 لاعباً ولاعبة من مختلف…

مستوطنون يقتحمون منطقة عين أيوب في راس كركر

هاجم مستوطنون، الليلة الماضية، مركبات المواطنين بالحجارة بالقرب من مفترق عين أيوب في قرية رأس كركر غرب رام الله بالضفة الغربية. وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" بأن عشرات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال اقتحموا منطقة عين أيوب الواقعة…

المعلم: تحرير كامل الجغرافيا السورية من الإرهاب بات قريبا

190620104553-6183-0.jpg
بكين-سبأ:
أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن تحرير كامل الجغرافيا السورية من الإرهاب بات قريبا مشيرا إلى استمرار الجهود للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية انطلاقا من حقيقة أن الدستور هو شأن سوري يهم الشعب السوري ويجب أن يلبي تطلعاته.

وفي مقابلة مع قناة الميادين مساء امس خلال زيارته إلى بكين قال المعلم" نحن لم نعتد على أحد ولا نحاول أن تكون لنا أطماع لدى الآخرين، نريد تحرير أرضنا وهذا حق مشروع لنا ولذلك أقول إن عمر الإرهاب قصير وأن الدول هي التي ستبقى وتستمر وخاصة إذا كانت هذه الدول تملك شعبا صابرا لديه الأمل بأن التحرير الكامل للأراضي السورية بات قريبا."

وأضاف المعلم: نحن لا نسعى لمواجهة عسكرية مع تركيا لكن هذا شأن مختلف عن محاربتنا لتنظيمات إرهابية مدرجة أصلا على لوائح الأمم المتحدة مشددا على أن إدلب محافظة سورية وأن ما يقوم به الجيش العربي السوري من عمليات ضد الإرهابيين هناك هو ضمن الأراضي السورية.

وأشار وزير الخارجية السوري إلى أن النظام التركي لم يلتزم بتنفيذ اتفاق خفض التصعيد في إدلب ولا سيما أن “جبهة النصرة” المدرجة على لائحة الإرهاب الدولية تهيمن على معظم الفصائل الإرهابية هناك معربا عن أمله بأن تكون سورية بموقعها السياسي والجغرافي عامل استقرار وأمن لكل المنطقة التي نقول بكل ثقة بأن الأوضاع الجيوسياسية فيها تسير نحو الأفضل.

وفي معرض رده على سؤال حول هل من المتوقع أن تؤدي “معركة إدلب” أهدافها بإخراج قوات النظام التركي قال وزير الخارجية السوري" هذا ما نأمله ونعمل عليه فالاحتلال في هذا العصر مفهوم انتهى، نحن لسنا في القرون الوسطى ولسنا في حروب تنتهي بمعاهدات تسجل فيها الدول أطماعها، سورية في كل قرارات مجلس الأمن وفي اعتراف الامم المتحدة والمجتمع الدولي وتركيا أيضا دولة ذات سيادة يطالبون بوحدة أراضيها واستقلالها ومن يعترف بذلك فعليه أن يحترم هذا الالتزام وأن يطبقه".

وأكد المعلم أن على النظام التركي الذي يحتل أجزاء من سورية أن يسحب قواته وأن يعترف بوحدة الأراضي السورية واستقلالها وفي حال لم يقم بذلك فإننا نعتبرها قوات احتلال لا فرق بينها وبين “إسرائيل” كما أن عليه أن يتوقف عن تدريب وتسليح المجموعات الإرهابية لأن التجارب أثبتت أن الإرهاب يرتد على داعميه.

وردا على سؤال حول مشاركة “تركيا” في اجتماعات أستانا المقبلة قال المعلم: هذا شأنهم وقرارهم نحن في أستانا نتعامل مع الأصدقاء الروس والأشقاء الإيرانيين ولا نتعامل مع الطرف التركي.

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا