محلي

إطلاق 10 صواريخ باليستية على أهداف عسكرية في جيزان

أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، اليوم 10 صواريخ باليستية نوع بدر1 على أهداف عسكرية بجيزان في أكبر عملية للقوة الصاروخية. وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن القوة الصاروخية…

فقراءالطعام ..وجنون اسعار الخضروات..والفواكه ..!

تحقيق / نسيم محمد الرضاء يعتبر توفير الفاكهة على مائدة الطعام مهمة شاقة على اليمنيين فتذوقها يتطلب التخلي عن وجبة أساسية في بلد يعيش أغلب سكانه على اقل من دولار يوميا وعوضا من أن يلتهم اليمنيون الطعام  يلتهمهم الجوع على…

غدا .. انطلاق البطولة التنشيطية المفتوحة للرماية

 تنطلق غدا بصنعاء البطولة التنشيطية المفتوحة للرماية الأولمبية في سلاحي المسدس والبندقية لفئتي الذكور والإناث "كبار – ناشئين" ينظمها إتحاد اللعبة. يشارك في البطولة التي تقام بصالة الاتحاد على مدى أربعة أيام  80 لاعباً ولاعبة من مختلف…

مستوطنون يقتحمون منطقة عين أيوب في راس كركر

هاجم مستوطنون، الليلة الماضية، مركبات المواطنين بالحجارة بالقرب من مفترق عين أيوب في قرية رأس كركر غرب رام الله بالضفة الغربية. وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" بأن عشرات المستوطنين بحماية جيش الاحتلال اقتحموا منطقة عين أيوب الواقعة…

استعراض المشاريع التي تنفذها اليونيسف بالحديدة

190615231649-48785-0.jpg
الحديدة – سبأ :
التقى القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم اليوم نائب المدير التنفيذي لمنظمة اليونيسيف لشؤون الطوارئ بنيويورك جراند لانتيني ومدير المكاتب الاقليمية للمنظمة جان راكو .

جرى خلال اللقاء استعراض المشاريع والبرامج التي تنفذها منظمة اليونيسف في عدد من مديريات المحافظة ، والآليات والوسائل المتخذة لتحديد مجالات تدخلاتها لتحقيق الأهداف المرجوة منها في خدمة أبناء المحافظة .

وخلال اللقاء أشاد القائم بالأعمال بمستوى تنفيذ مشاريع وبرامج اليونيسيف في المحافظة والتي أصبحت اليوم ملموسة في كثير من القطاعات و المديريات خاصة في مجالات الصحة والتربية وصحة الأطفال ومياه الريف والبيئة والمياه والصرف الصحي والنظافة وغيرها من المشاريع الإنسانية والإغاثية.

 وأشار إلى الحاجة الماسة إلى مشاريع مياه الشرب  في المديريات الجنوبية التي يعيش سكانها تحت ظروف صعبة نتيجة إستهدافها المستمر من قبل قوى العدوان ، وعلى وجه الخصوص مديرية الدريهمي المحاصرة منذ عام كامل وسكانها بحاجة إلى إغاثة إنسانية طارئة وعاجلة.

وأكد القائم بأعمال المحافظ أن تنصل الطرف الآخر عن تنفيذ اتفاق السويد، فاقم الأوضاع الإنسانية بالمحافظة بشكل عام وأصبحت تعيش كارثة حقيقية .

ودعا   منظمة اليونيسيف إلى المساهمة في إصلاح أنبوب نقل مياه الشرب بشارع الخمسين الذي تعرض لأضرار بليغة  نتيجة المواجهات العسكرية من خلال التنسيق مع الطرف الآخر للسماح للفرق الفنية بالدخول إلى الشارع وإصلاح الأنبوب، وإيصال المياه إلى الحارات والأحياء التي حرمت منها منذ تعرضه للتخريب ،  إلى جانب  دعم صندوق النظافة بالآليات والمعدات الخاصة بالنظافة والمساهمة في الإفراج عن الآليات والمعدات المخصصة من المنظمة للصندوق المحتجزة بصنعاء من قبل المنظمة.

وأبدى قحيم  أستعداد السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية تقديم كافة التسهيلات اللازمة للمنظمة وفرقها الميدانية و بما يمكنها من تنفيذ مشاريعها على الوجه المطلوب دون تأخير .

فيما أكد وكيل المحافظة عبد الجبار أحمد محمد ، أهمية الدور الخدمي الذي تقوم به منظمة اليونيسيف الذي جعلها  من أنشط المنظمات بالمحافظة واقرب المنظمات إلى المجتمع من خلال المشاريع الخدمية والتنموية والاستراتيجية  التي تنفذها والتي كان آخرها تمويل حفر عدة آبار مياه فى مدينة القطيع، والتي أضيفت إلى القدرة الإنتاجية لمياه الشرب بالمحافظة.

وأكد أهمية التنسيق بين المنظمة والسلطة المحلية بالمحافظة في تنفيذ المشاريع، وخاصة في المناطق الأكثر احتياجا لمختلف المشاريع الخدمية المستدامة ، وإعادة النظر في الإجراءات الروتينية الطويلة التي تعتمدها المنظمة في تنفيذ مشاريعها وخاصة المشاريع العاجلة والطارئة .

ونوه وكيل المحافظة بالشراكة الحقيقية بين منظمة اليونيسيف وهيئة مياه الريف في تنفيذ مشاريع المياه في المناطق الريفية و التى أنجز منها ٣٠% .. معربا عن الأمل  في تنفيذ ما تبقى من هذه المشاريع حتى تصل المياه إلى المواطنين بالمناطق الريفية .

وعبر عن أمله في تبني المنظمة تنفيذ مشروع تشجير مدينة الحديدة الذي تزمع السلطة المحلية تنفيذه، نظرا لاحتياج المحافظة الماس اليه في المرحلة الراهنة واظهار المدينة بالمظهر الحسن .

من جهتهما أشار نائب المدير التنفيذي لمنظمة اليونسيف لشؤون الطوارئ ومدير المكاتب الاقليمية للمنظمة إلى أن زيارتهما للمحافظة بهدف الاطلاع على الوضع الصحي والإنساني في ظل الحرب التي أثرت بشكل كبير على الوضع الإنساني والصحي فيها .

وأكدا أن اليونيسيف ستواصل دعمها لمختلف القطاعات الصحية والخدمية بهدف إستمرار تلك القطاعات في تقديم خدماتها الطبية والإنسانية لشريحة كبيرة من المجتمع وخاصة الأطفال وحالات سوء التغذية ومكافحة الكوليرا لأبناء المحافظة والمحافظات المجاورة .

ولفتا إلى تدخلات المنظمة وما قدمته من مشاريع في القطاع الصحي بالمحافظة،  ودعم المستشفيات  بالعديد من الأجهزة والمستلزمات الطبية والأدوية، والمساهمة في توفير المشتقات النفطية لتشغيل المولدات الكهربائية الخاصة بها وغيرها .

وأستعرض جراند لانتيني و جان راكو أهم المشاريع التي تعتزم المنظمة تنفيذها في المحافظة خلال الفترة المقبلة ومن  أبرزها إصلاح الخط الرئيسي للمياه الذي يغذي منطقة الخمسين وغيرها من المشاريع الآخرى .

حضر اللقاء نائب مدير الهيئة الوطنية للشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث بالمحافظة عبد الله الأهدل والممثل المقيم للمنظمة

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا