محلي

قطاع الدواء باليمن ..كارثة إنسانية جديدة بسبب استمرار العدوان والحصار

 أربع سنوات مضت من العدوان على اليمن واجه خلالها القطاع الصحي كارثة إنسانية بتزايد الأوبئة القاتلة والأمراض المعدية والمزمنة بسبب الحصار على الموانئ وإغلاق مطار صنعاء الدولي ومنع دخول الدواء.   وتتوالى مآسي القطاع الصحي الذي تعرض…

ارتفاع الأسهم الأمريكية في مستهل التعاملات

ارتفعت الأسهم الأمريكية في مستهل تعاملاتها  اليوم الجمعة وسط مكاسب واسعة النطاق قادتها أسهم التكنولوجيا. وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 98.78 نقطة أو 0.39 بالمائة إلى 25678.17 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 17.14 نقطة أو…

الإصابة تبعد هازارد من مباراة ريال مدريد الافتتاحية في الدوري الإسباني

كشف نادي ريال مدريد عن استبعاد نجمه الجديد البلجيكي إيدن هازارد من مواجهة سيلتا فيجو السبت في أولى مباريات الفريقين في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بسبب إصابة عضلية خلال تدريب اليوم الجمعة. وذكر ريال مدريد في بيان أن هازارد خضع…

عطل تقني يضرب مطارات أمريكية مختلفة

تعطلت الأنظمة الإلكترونية لهيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية، ما أثر على عمل العديد من المطارات في مختلف أنحاء البلاد. وأفادت تقارير إخبارية بأن العطل حصل في عدة مطارات أمريكية، وقامت إدارة الجمارك بإصدار بيان قالت فيه " إن العطل مؤقت…

تظاهر آلاف الجزائريين للمطالبة بتغيير جذري لنظام الحكم في البلاد

الجزائر – سبأ :

تظاهر الاف الجزائريين للجمعة التاسعة على التوالي للمطالبة بتغيير جذري للحكم في البلاد، وذلك شجعتهم التنازلات التي حصلوا عليها منذ بداية حركتهم الاحتجاجية وسط تصميم على انتزاع المزيد.

وقدمت السلطات تنازلاً جديداً لمطالب المتظاهرين هذا الأسبوع تمثل في انسحاب رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز الذي كان أحد "الباءات الثلاثة" من المحيط المقرب لعبد العزيز بوتفليقة، والشخصيتان الأخريان هما عبد القادر بن صالح رئيس الدولة الانتقالي ونور الدين بدوي، رئيس الوزراء.

وكان بلعيز قد تجاهل في 2013م عندما أمضى بوتفليقة في أحد مستشفيات باريس ثمانين يوماً بسبب إصابته بجلطة في الدماغ، ثم مرة أخرى في آذار/مارس، تجاهل طلبات بدء إجراءات لعزل الرئيس بسبب "المانع الصحي"، وكان بصفته رئيس المجلس الدستوري الوحيد القادر على القيام بذلك.
Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا