محلي

اللجنة الحكومية العليا لتسيير الرؤية الوطنية تستعرض تقرير المكتب التنفيذي للرؤية

استعرضت اللجنة الحكومية العليا لتسيير الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، تقرير المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية عن مستوى الإنجاز والترتيبات المنفذة لإعداد الخطة…

ارتفاع الأسهم الأمريكية في مستهل التعاملات

ارتفعت الأسهم الأمريكية في مستهل تعاملاتها  اليوم الجمعة وسط مكاسب واسعة النطاق قادتها أسهم التكنولوجيا. وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 98.78 نقطة أو 0.39 بالمائة إلى 25678.17 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 17.14 نقطة أو…

الإصابة تبعد هازارد من مباراة ريال مدريد الافتتاحية في الدوري الإسباني

كشف نادي ريال مدريد عن استبعاد نجمه الجديد البلجيكي إيدن هازارد من مواجهة سيلتا فيجو السبت في أولى مباريات الفريقين في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بسبب إصابة عضلية خلال تدريب اليوم الجمعة. وذكر ريال مدريد في بيان أن هازارد خضع…

الخارجية الفلسطينية تحذر من إقدام الاحتلال على فرض التقسيم المكاني في “الأقصى

حذرت وزارة الخارجية والمغتربين، الفلسطينية اليوم من إقدام اليمين الحاكم في اسرائيل، وفي ظل التنافس الانتخابي، على ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم ضد المسجد الاقصى المبارك وفرض التقسيم المكاني. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن اليمين…

المانيا تخفض توقعات النمو الاقتصادي في العام الحالي

برلين – سبأ:
خفضت الحكومة الألمانية اليوم الاربعاء توقعاتها بنمو اقتصادي لهذا العام الى واحد بالمائة مقارنة مع توقعات سابقة قدرت النمو ب 8ر1 بالمائة.
وقال وزير الاقتصاد والطاقة الألماني بيتر التماير في مؤتمر صحفي في برلين اليوم ان المختصين في وزارته يتوقعون نموا بنسبة واحد في المائة فقط مقارنة مع عام 2018 وليس كما كانت وزارته تتوقع قبل نصف عام وهو ان تبلغ نسبة النمو 8ر1 في المائة.

وعزا الوزير هذا التراجع الى عوامل عدة ابرزها عدم وضوح الصورة بخصوص خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي (بريكسيت) والخلافات التجارية بين ضفتي الاطلسي.

وتعهد الوزير الألماني ببذل جميع الجهود اللازمة لعودة الاقتصاد الألماني الى مستوى النمو المعهود قائلا ان المطلوب هو تحسين اداء اكبر اقتصاد في اوروبا ليكون اكثر قدرة على المنافسة.

وحافظ الاقتصاد الألماني على نمو مستقر راوح ما بين واحد واثنين في المائة طوال السنوات التسع الماضية برغم الازمة المالية العالمية في عام 2009 وازمة الديون في منطقة اليورو في عام 2011 وحال الكساد التي تعانيها معظم اقتصادات دول منطقة اليورو.

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا