محلي

العميد سريع يكشف في مؤتمر صحفي غدا عن منظومتي دفاع جوي

يعقد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع غدا مؤتمرا صحفيا خاصا بالقوات الجوية والدفاع الجوي. وأوضح العميد سريع لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه سيتم خلال المؤتمر الكشف عن منظومتي دفاع جوي ومشاهد اسقاط طائرات واصابتها تعرض…

إستقرار اسعار النفط وخام برنت يسجل 59.84 دولار للبرميل

استقرت أسعار النفط اليوم الجمعة مع التركيز على افادة مجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي (البنك المركزي) بشأن خفض أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام لدعم أكبر اقتصاد في العالم. وهبطت اسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت بحلول…

ليفربول يلتقي ارسنال غداً في الأسبوع الثالث من الدوري الإنجليزي لكرة القدم

يخوض فريق ليفربول وصيف الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اختباراً صعباً عندما يواجه غداً السبت ضيفه أرسنال في الأسبوع الثالث من (البريمير ليغ). ويدخل ليفربول بطل أوروبا المباراة امام نادي شمال العاصمة لندن على ملعب (أنفيلد) على امل أن…

الجيش السوري يسيطر على بلدات ريف حماة في الشمال الغربي

سيطر الجيش السوري اليوم الجمعة على مجموعة من البلدات والقرى كان خسرها في بدايات الحرب الدائرة منذ أكثر من ثماني سنوات وواصل هجومه في شمال غرب البلاد آخر معقل كبير للمعارضة المسلحة في سوريا. وينهي التقدم وجود المعارضة في ريف حماة، في أحدث…

طائرات العدوان السعودي تعاود استهداف احياء في مدينة تعز

160120154418-70290-0.jpg
تعز – سبأ:
عاودت طائرات العدوان السعودي اليوم الأربعاء شن غاراتها العشوائية على أحياء مدينة تعز مستهدفة منازل ومنشآت وأسفرت ضحايا مدنيين وتضرر عشرات المنازل والممتلكات العامة.

وقال مصدر مسؤول في المجلس المحلي بالمحافظة لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) أن طائرات العدوان السعودي استهدفت اليوم بغارتين منزل مدير امن تعز السابق العميد عبد الحليم نعمان في حي الحرَّير ما ادى إلى اصابات في صفوف المدنيين وتدمير المنزل وتضرر منازل اخرى مجاورة.

كما شنت طائرات العدوان غارة على القصر الجمهوري شرقي مدينة تعز اسفرت عن تضرار في عشرات المنازل المجاورة والسيارات والممتلكات العامة، فيما شنت غارات اخرى على مناطق متفرقة في نقيل الابل بمنطقة الراهدة.

وأوضح المسؤولون أن هذه الغارات بعد ساعات من سلسلة غارات ليلية شنتها طائرات العدوان السعودي مستهدفة مناطق متفرقة في منطقتي الضباب وحذران.

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا