محلي

وصول أربع سفن تحمل 94 ألفاً و615 طناً من المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة

أكدت شركة النفط اليمنية، وصول أربع سفن إلى غاطس ميناء الحديدة مساء الجمعة تحمل على متنها 73 ألفاً و 439 طناً من البنزين، و 21 ألفاً و176 طناً من الديزل. وأوضحت الشركة في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، أن السفينة "سي…

شركة النفط تطمئن المواطنين باستقرار الوضع التمويني خلال الفترة القادمة

 طمأنت شركة النفط اليمنية اليوم، المواطنين باستقرار الوضع التمويني خلال الفترة القادمة، مؤكدة أنها في حالة استنفار وعمل متواصل لتكوين مخزون كافٍ للصرف الكميات المفرغة من السفن الواصلة إلى ميناء الحديدة، وزيادة عدد المحطات العاملة وتشغيلها…

إقرار القائمة النهائية لمنتخب الشباب لخوض المعسكر الخارجي

أقر الجهاز الفني للمنتخب الوطني للشباب بقيادة المدرب أمين السنيني القائمة النهائية لخوض المعسكر الخارجي استعداداً للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي تستضيفها الدوحة خلا شهر نوفمبر القادم . ويخوض منتخب الشباب التصيفات ضمن المجموعة الثانية…

إصابة 73 فلسطينيا برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة

أصيب أكثر من 73 مواطنا فلسطينيا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، 31 منهم بالرصاص الحي، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، الجمعة، خلال مهاجمة قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات الأسبوعية السلمية، على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، تنديدا…

إشهار الملتقى الوطني للإنقاذ وبناء الدولة المدنية الحديثة بصنعاء

150524203549-59492-0.jpg

صنعاء – سبأنت:

أشهر بصنعاء اليوم الملتقى الوطني للإنقاذ وبناء الدولة المدنية الحديثة، بحضور نخبة من الأكاديميين والدبلوماسيين والمثقفين والمشائخ والعلماء والشخصيات الاجتماعية والشباب والمرأة وممثلو منظمات المجتمع المدني.

وفي حفل الإشهار أكد رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى الوطني للإنقاذ سبأ سنان أبو لحوم أن إشهار الملتقى يأتي انطلاقا من الشعور بالمسؤولية الوطنية والتاريخية وحرصا على عدم استمرار إنزلاق اليمن وانهياره.

وقال " لقد تداعى نخبة من خيرة أبناء اليمن من القيادات والكوادر الوطنية المخلصة من مختلف فئات الشعب اليمني من أجل بناء وتأسيس وبناء اصطفاف وطني واسع ومخلص يسهم في إنقاذ اليمن وإخراجه من هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها وصولا إلى بناء مشروع الدولة المدنية الحديثة التي ينشدها كل أبناء اليمن".

وأضاف : إن الملتقى هو اصطفاف وطني جماهيري يتيح المشاركة لكل أبناء اليمن المخلصين والشرفاء والحريصين على مصلحة الوطن، إصطفافا صادقا يهتم بكل ما هو مشترك ويعزز المشاركة المجتمعية الفاعلة في خدمة القضايا الوطنية تحت مسمى الملتقى الوطني للإنقاذ ".

ولفت أبو لحوم إلى أن الوضع الراهن والتداعيات الخطيرة التي تعصف بالوطن تحتم وجود تجمع وطني محايد ضم مختلف الأطياف السياسية والاجتماعية والعلماء والأكاديميين ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة للمساهمة في إعادة التوازن إلى المنظومة السياسية والاجتماعية ويشكل مظلة محايدة لكل القوى الحية في المجتمع لإحداث التغيير الإيجابي وحل المشاكل والتحديات التي تواجه الوطن خلال هذه المرحلة.

وأوضح أن الملتقى الوطني وانطلاقا من المبادرة الخليجية واتفاق السلم والشراكة سيركز على تحقيق المصلحة الوطنية العليا وتثبيت دعائم الأمن والاستقرار وبناء مشروع الدولة اليمنية الحديثة من خلال بلورة الأفكار والرؤى التي تترجم كلما يتم الاتفاق عليه على أسس وطنية عادلة ومتجردة من كل الأهواء وتجعل نصب أعينها مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.

من جانبه اعتبر عضو اللجنة التحضيرية للملتقى خالد الشريف، الملتقى الوطني للإنقاذ وبناء الدولة المدنية الحديثة، ملتقى وطني جامع يحمل مشروع وطني يدافع عنه وعن الثوابت الوطنية وحماية الدولة اليمنية من الإنهيار والتفكك والحفاظ على الوحدة اليمنية وحماية اللحمة الاجتماعية وتعزيزها ومواجهة كافة التحديات التي تهدد الوطن.

وأشار إلى أن الملتقى يضم شخصيات اجتماعية وطنية من مشائخ ومن أهل الحل والعقد والعلماء ووجاهات ومثقفين وأكاديميين ودبلوماسيين والشباب والمرأة ومنظمات المجتمع المدني ويقبل في عضويته كل من آمن بأهدافه ومبادئه من الأفراد وجميع المكونات.

واستعرض الشريف أهداف الملتقى التي يسعى إلى تحقيقها من خلال حماية الوطن من الإنهيار والتفكك والحفاظ على السلم الاجتماعي في كل أرجاء اليمن وبناء الدولة المدنية الحديثة وتوحيد المواقف والجهود المجتمعية والسياسية لمواجهة التحديات التي تهدد اليمن ومشروعها الحضاري والإنساني.

وقال إن "الملتقى يهدف إلى الحفاظ على الوحدة اليمنية وتعزيز قيم الولاء الوطني والسلم الاجتماعي والتصدي للإرهاب واعتماد منهج الحوار لحل كل القضايا والخلافات وتعزيز قيم الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة والعمل من أجل ضمان احترام حقوق الإنسان وحرياته وفقا للدستور والقانون وضمان الشراكة الوطنية في السلطة والتوزيع العادل للثروة وتعزيز قيم الشفافية ومحاربة الفساد بكل أشكاله وتدعيم قيم وأسس ومبادئ الحكم الرشيد".

ولفت إلى فكرة تأسيس الملتقى الوطني للإنقاذ والقيم والمبادئ التي أنشئ من أجلها ورؤيته في العمل الوطني ورسالته من أجل انقاذ حاضر ومستقبل اليمن وحل قضاياه وتوحيد الجهود والمواقف بعيدا عن التعصب الحزبي والديني والمذهبي والمناطقي والطائفي والفئوي.

عقب ذلك أجمع أعضاء اللجنة التحضيرية للملتقى الوطني للإنقاذ وبناء الدولة المدنية الحديثة على اختيار سبأ سنان أبو لحوم رئيسا للملتقى بالتزكية فضلا عن تشكيل اللجان التنظيمية للملتقى المعنية بالشباب والمرأة وغيرها.

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا