محلي

سفير اليمن يلتقي سفراء أمريكا اللاتينية المعتمدين لدى إيران

 التقى سفير الجمهورية اليمنية لدى إيران إبراهيم محمد الديلمي اليوم، سفراء أمريكا اللاتينية المعتمدين لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية.  حيث ناقش السفير الديلمي مع سفراء نيكاراغوا وفنزويلا وبوليفيا والأرجنتين والمكسيك والبرازيل وتشيلي…

أسعار النفط تواصل خسائرها للجلسة الثانية بفعل بيانات صينية ضعيفة

انخفضت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، بعد خسائر كبيرة تكبدتها في الجلسة السابقة، في الوقت الذي فاقمت فيه بيانات ضعيفة من الصين نُشرت على مدى يومين المخاوف بشأن نمو الطلب على الطاقة لدى أكبر مستورد في العالم للنفط الخام. وتراجع خام القياس…

فرنسا تهدر فرصة للتأهل لبطولة أوروبا 2020 لكرة القدم

أهدرت فرنسا فرصة التأهل لبطولة أوروبا لكرة القدم بعد أن تعادلت بطلة العالم مع تركيا 1-1 على أرضها. وسجل كان ايهان هدف التعادل قبل ثماني دقائق على النهاية بعد أن وضع أوليفييه جيرو فرنسا في المقدمة ليبقى الفريق الزائر في صدارة المجموعة…

رئيس وزراء فرنسا: قرارات تركيا وأمريكا ستؤدي لعودة تنظيم الدولة  في سوريا والعراق

قال إدوار فيليب رئيس الوزراء الفرنسي اليوم الثلاثاء إن القرارات التي اتخذتها تركيا والولايات المتحدة في سوريا ستكون لها عواقب وخيمة على المنطقة وإن إجراءاتهما ستؤدي لا محالة إلى عودة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق. وردا على…

استعدادات لوضع ميناء طرابلس اللبناني في خانة الموانئ الدولية

طرابلس (لبنان) – سبأ :

أعلن مدير ميناء طرابلس كبرى مدن شمال لبنان أحمد تامر اليوم السبت عن بدء مرحلة جديدة من أعمال تطوير مرافق الميناء لوضعه في خانة الموانئ الدولية.

وذكر تامر في تصريحات صحافية إن المرحلة الجديدة ستشمل توسعة المدخل الجديد لأرصفة البضائع العامة ليشمل ٧ ممرات الكترونية “6 لدخول وخروج السيارات والشاحنات وممر آخر للمشاة” .

واشار الى ان من المنتظر أن تنتهي الأعمال خلال مدة شهر، ليصبح بعدها حائزاً على معايير ومواصفات المقاييس الدولية.

وأوضح انه بعد انجاز هذه الأعمال سيصبح الاسم الرسمي للميناء (مرفأ طرابلس الدولي) كتعبير صريح عن عالميته وأهميته الدولية ومستقبله الاقتصادي اللامع”.

وأضاف تامر ” أن الهدف من هذا التطوير هو تهيئة المرفأ الذي بات من المرافئ المهمة في البحر الأبيض المتوسط لمرحلة ما بعد انتهاء الحرب في سورية وبدء عملية الإعمار”.

ويستقبل الميناء اللبناني بشكل شبه يومي بواخر عملاقة قادمة من دول عدة بينها الصين، كما يشهد نشاطاً غير مسبوق في نقل البضائع إلى سورية والسوق المحلية ودول أخرى في البحر المتوسط.

وشهد الميناء أعمال توسعة وتطوير من قبل شركة (تشاينا هاربور) الصينية، واصبح قادراً على استقبال البواخر العملاقة ما مكنه من القيام بدور إقليمي وفتح خطوط مباشرة لنقل الحاويات بين الصين لبنان ومنه إلى سورية ودول عربية أخرى.

وتقع طرابلس على شاطئ البحر المتوسط وتبعد عن بيروت شمالاً حوالي 80 كيلومترا ، فيما تبعد عن الحدود اللبنانية الشمالية من سورية نحو 30 كيلومتراً، وتتجه الأنظار إليها للدور الذي يمكن أن تلعبه في مرحلة إعادة إعمار سورية.

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا