محلي

لقاء برئاسة رئيس الوزراء يناقش سبل تحقيق البٌعد الاجتماعي والإنساني لإحياء المولد النبوي

 ناقش لقاء عٌقد اليوم بصنعاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، سبل تحقيق البٌعد الاجتماعي والإنساني للاحتفال بالمولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم. وتدارس اللقاء الذي ضم وزير الصناعة…

شركة النفط تطمئن المواطنين باستقرار الوضع التمويني خلال الفترة القادمة

 طمأنت شركة النفط اليمنية اليوم، المواطنين باستقرار الوضع التمويني خلال الفترة القادمة، مؤكدة أنها في حالة استنفار وعمل متواصل لتكوين مخزون كافٍ للصرف الكميات المفرغة من السفن الواصلة إلى ميناء الحديدة، وزيادة عدد المحطات العاملة وتشغيلها…

تأهل السويسرية بنسيتش إلى نهائي دورة موسكو لكرة التنس

تأهلت السويسرية بيليندا بنسيتش المصنفة عاشرة عالمياً الى نهائي دورة موسكو لكرة التنس اثر تغلبها اليوم السبت على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش لتصبح آخر المتأهلات الى بطولة الماسترز الختامية لموسم اللاعبات المحترفات. وانتزعت السويسرية…

إصابة 73 فلسطينيا برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة

أصيب أكثر من 73 مواطنا فلسطينيا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، 31 منهم بالرصاص الحي، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، الجمعة، خلال مهاجمة قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات الأسبوعية السلمية، على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، تنديدا…

معرض فني وفوتوغرافي بصنعاء يجسد الفن والتعايش

جسدت أكثر من أربعين لوحة فنية وصورة فوتوغرافية في بيت الثقافة بصنعاء معاني “الفن والتعايش” في ظل عدوان همجي غاشم لم يبقِ سوى ريشة تفننت في رسم الدماء والدموع وصوراً فوتوغرافية لضحايا مدفونة تحت ركام مالكيها.

ووحد أكثر من خمسين فناناً ومصوراً رؤيتهم في صالة العرض التي نظمها فريق آرت بوستر بدعم من عدد من الجهات الخاصة، بصمود الفن والإبداع تجاه المعتدي الذي حاول طمس معالم الفكر والثقافة بانتهاكه لكل الحرمات ولم يردعه دين أو عُرف أو مواثيق دولية.

وقال مسؤول الفريق مروان الجريدي إن فكرة المعرض جاءت من تساؤل الكثير عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن جمال اللقطات واللوحات الفنية التي يعرضها الموهوب اليمني في الوقت الذي يتحدث الإعلام الخارجي عن القتل والموت والعزاء.

وأشار إلى أن الفكرة التي حاول الفريق إيصالها للمتسائل هو معرض فن وتعايش يقتصر المشارك فيه على إظهار الجميل المطمور رغم مساوئ الظروف الطافية على السطح.

وتعلقت أنظار مئات من زوار المعرض بصور ورسومات وكتابات شابة أعلنت انتصارها في الانخراط والتعايش متجاوزة ظروف الحرب بثبات وصمود حيث ابتعدت كل من الريشة واللقطة عن الدم والدموع والفناء، واكتفت بإيحاءات بسيطة لبؤس فرضه واقع الحصار الخانق لتضييق الكثير من الفرص حتى على الروح الإبداعية.

وأظهر المعرض الروح الشبابية العالية واضحة جلية في أعمال مبدعيها، معلنين أن الاستهداف الممنهج للوطن ومواطنيه وثرواته لن يثنيهم عن مسار الريشة وبريق الألوان أو تعتيم عدسة لأخذ لقطة تظل محفورة في الذاكرة وإن صمت الكثير .

وفي المعرض الذي تابعت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) العديد من فقراته الفنية لعدد من المواهب الشابة في العزف والعروض الفنية أجمع عدد من المشاركين أن الأمل هو الرهان الوحيد الذي سيبدد ظلمة العدسة وخطوط الريشة وسيحدد وجهة النصر والانتصار.

حضر المعرض العديد من الأدباء والكتاب والمهتمين.

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا