محلي

محافظ البنك المركزي:عدم قبول البنوك والصرافين لعملة الدولار2003ـ2006 ممارسات غير قانونية

 اعتبر محافظ البنك المركزي اليمني الدكتور رشيد أبو لحوم عدم قبول البنوك وشركات الصرافة لعملة الدولار طبعة 2003 - 2006م أو مصارفتها بأقل من قيمتها، ممارسات غير قانونية ومرفوضة جملة وتفصيلا من قبل البنك المركزي. وقال الدكتور أبو لحوم خلال…

الكيني كامورور يحطم الرقم القياسي العالمي في نصف الماراثون

حطم المتسابق الكيني جيفري كامورور اليوم الرقم القياسي العالمي لسباق نصف ماراثون بفارق 17 ثانية في كوبنهاجن مسجلا 58 دقيقة وثانية واحدة. وكانت عودة كامورور (26 عاما) مظفرة إلى العاصمة الدنمركية التي شهدت فوزه بأول لقب…

التونسيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيسهم الجديد

يتوجه الناخبون التونسيون اليوم الأحد الى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيسا لهم خلفا للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، فيما تشهد الانتخابات الرئاسية منافسة غير مسبوقة. ودعي أكثر من سبعة ملايين ناخب إلى الاقتراع الرئاسي المبكر الذي يجرى، وسط…

ورشة بصنعاء لتدشين المرحلة الثانية من برنامج دعم سبل العيش والأمن الغذائي

صنعاء - سبأ :

 عٌقدت بصنعاء اليوم ورشة عمل لتدشين المرحلة الثانية من برنامج دعم سبل العيش والأمن الغذائي في اليمن “الصمود الريفي”.

هدفت الورشة التي شارك فيها أكثر من 50 مشاركا ومشاركة من المختصين في مجال الأمن الغذائي من الوزارات والجهات المعنية، تعزيز جوانب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة بما يخدم آلية تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج.

وفي افتتاح الورشة أشار نائب وزير الزراعة والري المهندس ماجد المتوكل إلى أهمية المشروع لتحسين سبل العيش للأسر الريفية والفئات الاشد فقرا وتعزيز قدراتهم على الصمود في مناطقهم.

ونوه بالمستوى الايجابي في تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع الممول من الاتحاد الأوروبي والتي استهدفت محافظات حجة والحديدة وأبين ولحج.

ولفت المهندس المتوكل إلى أهمية تعزيز جوانب التنسيق بين الجهات المعنية بتنفيذ المشروع  بما يخدم آلية العمل لتحقيق الأهداف المنشودة التي تركز على إيجاد فرص عمل مستدامة للفئات الفقيرة ومساعدتهم في الاعتماد على الذات.

فيما اعتبر نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور أحمد دغار، المشروع الممول من الاتحاد الأوروبي من المشاريع التي يٌعول عليها في تحسين سبل العيش للأسر الريفية والتخفيف من معاناتها في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار.

وحث المشاركين على الاستفادة من محاور الورشة وما تتضمنه من مقترحات لتعزيز التنسيق بين الجهات المنفذه للمشروع خاصة وأن المرحلة الثانية تشمل محافظات حجة والحديدة وأبين ولحج وكذا عدد من مديريات محافظتي تعز وصنعاء.

بدوره أشار مدير المشروع بمنظمة الفاو الشاذلي الكبولي إلى أن التنسيق الجيد من أهم النقاط والمؤشرات التي تضمن إنجاح تنفيذ المشروع وتحقيق الاهداف التي يسعى إليها.

وشدد على ضرورة تعزيز التنسيق في المرحلة الثانية والعمل بوضوح وشفافية بين الجهات ذات العلاقة.

وتضمنت الورشة مناقشات مستفيضة وملاحظات تركزت حول الحاجة الملحة لتطوير عملية التنسيق والتواصل لتنفيذ أنشطة المشروع.

يذكر أن المشروع الممول بدعم الاتحاد الأوروبي، ينفذه برنامج الأمم المتحدة الانمائي ومنظمة الأغذية والزراعة الفاو ومنظمة العمل الدولية وبرنامج الأغذية العالمي.

ويهدف المشروع إلى المساهمة في الحد من قابلية المجتمعات المحلية المتأثرة بالأزمة والعمل على مساعدتها في تطوير سبل العيش المستدام والوصول لتحسين الخدمات الأساسية.

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا