محلي

اجتماع برئاسة الرهوي وبن حبتور يناقش تقارير ميدانية عن الأوضاع بالمحافظات الجنوبية والشرقية

 وقف إجتماع عقد اليوم بصنعاء برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد الرهوي ورئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أمام المشهد العام في المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة والمستجدات التي تشهدها في ظل الصراع القائم بين عملاء العدوان…

صعود أسعار النفط 15% بعد هجمات السعودية

صعدت أسعار النفط ما يربو على 15 في المئة عند فتح الأسواق، اليوم الإثنين بعد هجمات على منشأتي نفط في السعودية السبت، مما أثر على أكثر من خمسة في المئة من إمدادات النفط العالمية. وقفزت العقود الآجلة لخام برنت ما يزيد على 19 في المئة لتصل إلى…

الكيني كامورور يحطم الرقم القياسي العالمي في نصف الماراثون

حطم المتسابق الكيني جيفري كامورور اليوم الرقم القياسي العالمي لسباق نصف ماراثون بفارق 17 ثانية في كوبنهاجن مسجلا 58 دقيقة وثانية واحدة. وكانت عودة كامورور (26 عاما) مظفرة إلى العاصمة الدنمركية التي شهدت فوزه بأول لقب…

منظمة العفو الدولية تدعو إلى مضاعفة الجهود لإنهاء الحرب في اليمن

دعت منظمة العفو الدولية إلى مضاعفة الجهود لإنهاء الحرب في اليمن بدلاً عن الحديث عن أي تدخلات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط لن تؤدي إلا إلى تفاقم المعاناة. وقال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية كومي نايدو في مقابلة مع وكالة الصحافة…

وزارة الثقافة تنعي الشاعر يحىي عوض

صنعاء - سبأ:

تنعي وزارة الثقافة الشاعر والتربوي الكبير يحيى عوض محرقي عضو الأمانة العامة السابق لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين الذي انتقل إلى جوار ربه أمس الأحد  ١ سبتمبر2019م ، بعد أن أثرى الساحة الأدبية والإبداعية بالعديد من أعماله الشعرية والأدبية الخالدة.
وأشارت وزارة الثقافة الي أن الشاعر يحىي عوض صاحب قصيدة ( المعلم ) الشهيرة وديوان (قل هو الحب وطن) قد خاض رحلة طويلة مع الابداع والثقافة والفكر والانجاز الخلاق، وتميز حضوره الادبي والثقافي بالتمرد والانحياز للثورة والانسان وبالمشاركات الإيجابية.
والشاعر يحيى عوض محرقي من مواليد 1942م في مدينة زبيد كان واحدا من أبرز مشاهدها الثقافية خلال 65 عاماً مضت.
ووزارة الثقافة إذا تنعي الشاعر الكبير يحيى عوض فانها تاكد أنها خسرت واحداً من أعمدة واعلام الشعر والأدب التي ستظل ذكراه العطرة واعماله الادبية والشعرية ماثلة للعيان ومدرسة أدبية وابداعية تنهل منها الأجيال القادمة.
Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا