محلي

اجتماع برئاسة الرهوي وبن حبتور يناقش تقارير ميدانية عن الأوضاع بالمحافظات الجنوبية والشرقية

 وقف إجتماع عقد اليوم بصنعاء برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد الرهوي ورئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أمام المشهد العام في المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة والمستجدات التي تشهدها في ظل الصراع القائم بين عملاء العدوان…

صعود أسعار النفط 15% بعد هجمات السعودية

صعدت أسعار النفط ما يربو على 15 في المئة عند فتح الأسواق، اليوم الإثنين بعد هجمات على منشأتي نفط في السعودية السبت، مما أثر على أكثر من خمسة في المئة من إمدادات النفط العالمية. وقفزت العقود الآجلة لخام برنت ما يزيد على 19 في المئة لتصل إلى…

الكيني كامورور يحطم الرقم القياسي العالمي في نصف الماراثون

حطم المتسابق الكيني جيفري كامورور اليوم الرقم القياسي العالمي لسباق نصف ماراثون بفارق 17 ثانية في كوبنهاجن مسجلا 58 دقيقة وثانية واحدة. وكانت عودة كامورور (26 عاما) مظفرة إلى العاصمة الدنمركية التي شهدت فوزه بأول لقب…

منظمة العفو الدولية تدعو إلى مضاعفة الجهود لإنهاء الحرب في اليمن

دعت منظمة العفو الدولية إلى مضاعفة الجهود لإنهاء الحرب في اليمن بدلاً عن الحديث عن أي تدخلات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط لن تؤدي إلا إلى تفاقم المعاناة. وقال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية كومي نايدو في مقابلة مع وكالة الصحافة…

مخاطر تنتظر بريطانيا حال خروجها من الاتحاد الأوروبي

عواصم - سبأ:

ثمة مخاطر جمة تنتظر بريطانيا حال خروجها من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، في أكتوبر القادم، مع تعدد سيناريوهات أخرى محتملة كجزء من استعدادها للخروج.

وحذرت وثائق حكومية بريطانية مسربة حدوث أزمة في الوقود والطعام والدواء حال الخروج من الاتحاد دون اتفاق.

وجاء في الوثائق، التي نشرتها صحيفة “صنداي تايمز ” البريطانية، أنه ثمة تكهنات بحدوث حالة من الفوضى في الموانئ، وعودة الحواجز على الحدود بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، الأمر الذي قد يأجج احتجاجات ويتسبب في إغلاق الطرق.

وقالت مصادر إعلامية بريطانية إن هذه التنبؤات منطقية، في ظل حالة ما بعد الصدمة التي قد تعيشها بريطانيا إثر الخروج من دون اتفاق، لكن ذلك ليس أسوأ الاحتمالات.

وقالت الحكومة البريطانية إن هذه الوثائق لا تمثل توقعاتها، وإنما رصد للسيناريوهات المحتملة كجزء من استعدادها للخروج بدون اتفاق.

وذكرت الوثائق المسربة ،ومصدرها وزارة المالية البريطانية، قائمة من تبعات الخروج دون اتفاق، شملت:شح الطعام الطازج وارتفاع أسعاره.

وإضافة لذلك تأجج الاحتجاجات في أيرلندا جراء بناء حواجز على الحدود بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا.وشح الوقود، وفقد حوالي ألفي وظيفة حال إلغاء الضرائب على واردات الوقود، الأمر الذي قد يؤدي إلى إغلاق مصفاتين.وزيادة فترات انتظار الأدوية، ومن بينها الأنسولين ولقاحات الأنفلونزا.

ويتوقع ،بحسب القائمة، حدوث فوضى عامة وصراعات محلية جراء شح الطعام والدواء. وتأخر المسافرين في المطارات والنقاط الحدودية الأوروبية. كما يخشى مزيدا من حالة الارتباك في الموانئ قد تستمر لثلاثة أشهر، بسبب فحص الجمارك، ثم تحسن في واردات التعريفات الجمركية بمعدل 50-70 % عن المعدل الحالي.

ويزوررئيس الوزراء، بوريس جونسون، ألمانيا وفرنسا الأربعاء والخميس، ومن المتوقع أن يناقش مع قادة الاتحاد الأوروبي ضرورة العمل على اتفاق بريكست جديد.

لكن الحكومة البريطانية قالت إن جدول أعمال جونسون في الزيارة، وهي الأولى للخارج كرئيس للوزراء، يشمل  “محادثات قليلة جدا” بشأن بريكست. في حين تركز الاجتماعات على السياسة الخارجية، والأمن، والتجارة، والبيئة قبيل قمة الدول الصناعية السبع الكبرى المقررة نهاية الأسبوع القادم.

ومن المتوقع أن يؤكد جونسون على عدم استعداد البرلمان للتراجع عن نتيجة استفتاء عام 2016، وضرورة التوصل لاتفاق جديد غير الذي عرضته حكومة تيريزا ماي.

وأكد جونسون في أكثر من مناسبة على حتمية خروج بلاده في الموعد المقرر بنهاية أكتوبر ، حتى دون التوصل لاتفاق، “وليكن ما يكون”.

وفي المقابل،قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل  امس الأحد إنها ستلتقي مع رئيس الوزراء البريطاني  مساء يوم الأربعاء لتبحث معه خروج بريطانيا المرتقب من الاتحاد الأوروبي، مضيفة أن برلين مستعدة أيضا لأي تبعات لهذا الخروج.

ويسعى جونسون لإقناع زعماء الاتحاد باستئناف المحادثات حول الانسحاب أو تحمل نتيجة خروج ثاني أكبر دولة عضو في الاتحاد في 31 أكتوبر دون اتفاق يخفف الصدمة الاقتصادية.

وقالت ميركل خلال اجتماع بمقر المستشارية “مستعدون لأي نتيجة، ونستطيع قول ذلك، حتى لو تم دون اتفاق. لكن في كل الأحوال سأسعى لإيجاد حلول حتى اليوم الأخير للمفاوضات”.

وأضافت “أعتقد أن الخروج باتفاق هو الأفضل دائما… وإذا لم يكن ذلك متاحا، سنكون مستعدين للبديل أيضا”.

ودعا زعيم حزب العمال البريطاني، جيرمي كوربن، الأسبوع الماضي نواب البرلمان للعمل على منع الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

وقال في خطاب مكتوب إنه يتعين سحب الثقة من جونسون، وتنصيب نفسه رئيسا مؤقتا للوزراء، وتأخير بريكست، والدعوة لانتخابات مبكرة، وتدشين حملة لإجراء استفتاء جديد.

وقال كوربن لصحيفة أوبزيرفر إن خطته هي الطريقة “الأبسط والأكثر ديمقراطية” لمنع الخروج دون اتفاق.

وأضاف “ويجب استغلال هذه الفرصة ليقرر الناس مستقبل البلاد، ورئيس رئيس الوزراء غير المنتخب.”

وخلص الرئيس السابق للخدمة العامة البريطانية، لورد بوب كيرسلايك، في تصريح نقلته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الى أن الوثائق البريطانية المسربة “صحيحة” وإنها “تعرض بوضوح حجم المخاطر التي تنتظر البلاد في شتى المجالات حال الخروج بدون اتفاق”.

وتابع: “هذه مخاطر جنونية، ويجب البحث عن كل الوسائل الممكنة لتجنبها”.

Print Friendly, PDF & Email
قد يعجبك ايضا